تجريب


إلى لويز مع حبي
August 21, 2012, 11:51 pm
Filed under: Uncategorized

حلمت بلويز إردريك مرة أخرى.

كانت ترفل في ثوب بيتي مزركش بزهور باهتة تطير في الهواء. تأتي من ممر مظلم، تتبختر، على وجهها الابتسامة المتعبة التي لا تليق بتقاطيع الوجه الهندي المجعد كوسادة حجرية. هي الآن امرأة ناضجة، على مشارف الخمسين، أخمن أنها أيضًا جدة. رغم الحادث المأساوي لانتحار زوجها السابق، إلا أني لن أخاف من مصارحتها بحبي. لا أدري كيف سأقول هذا، هل سأبدأ بالحديث عن روايتها “لويز الجميلة.. روايتك رائعة، لم اقرأها، لكن لأنكِ أنتِ رائعة، الرواية غير مترجمة، وأنتِ كما تعلمين أنا لا أجيد الإنجليزية الأمريكانية حتى الآن بشكل يؤهلني لقراءة قصة قصيرة، لكني سمعت صوتك المبحوح، آه، تلك البحة المثيرة، سمعتك في شريط كاسيت تسردين فصول نادي الجزار الماهر، لم أفهم شيئًا، لكن توحدت بحكيك، تأثرت جدًا بتلوين صوتك، لستِ ماهرة في ذلك على أي حال، لكن أنتِ فاتنة بشكل خرافي لويز، هناك غلاف لإحدى رواياتك مع زوجك الجديد، زوجك في الصورة ينظر للكاميرا بدهشة، يبدو أبله جدًا، لم أحبه، لكن أنتِ فاتنة، لاحظتي اضطرابي لاشك، أفكاري غير مترابطة منذ الصباح ولا أستطيع التركيز في أي شيء، أشعر أني مكرر وممل، اعذريني، سأنصرف الآن، ربما تودين زيارتي، انتظرك في أي وقت لكن اتصلي قبلها. فيجي وأنا نقبلك يا عزيزتي، باي”.

. . . .

Advertisements

Leave a Comment so far
Leave a comment



Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s



%d bloggers like this: